اول مجلة صحراوية مستقلة تأسست 1999

مجلة المستقبل الصحراوي

رئيس بلدية مولينا دي سيكورا الاسبانية يستقبل رئيس البرلمان الصحراوي

كتب بواسطة : futurosahara on 08‏/10‏/2014 | الأربعاء, أكتوبر 08, 2014

بمقر بلدية مولينا دي سيكورا أُستقبل اليوم السيد خطري أدوه، عضو الأمانة الوطنية، رئيس المجلس الوطني من قبل السيد ادواردو خابيير ليناريس، رئيس البلدية الذي كان مصحوبا بنائبته السيدة ماريا أدورثيون مولينا وكذا السيدة ماريا دولوريس فيثينتي كيليس مستشارة الشؤون الاجتماعية.
وقد كان الاجتماع فرصة ليطلع من خلاله السيد رئيس المجلس الوطني مستقبليه على آخر تطورات التي تجتازها القضية الصحراوية في ظل العراقيل التي تضعها الحكومة المغربية لاعاقة تنظيم استقتاء تقرير المصير الذي أقره المجتمع الدولي. وأيضا الوضع المزري الذي تعيشه جماهير الشعب الصحراوي في المدن المحتلة بسبب انتهاكات حقوق الانسان المرتكبة من طرف أجهزة الاحتلال المغربي.
من جهته رئيس البلدية أبدى تضامنه مع كفاح الشعب الصحراوي العادل والذي ترجم من خلال توصية يدين من خلالها المجلس البلذي سياسة القمع  في المجن المحتلة والتي كان آخر ضحاياها الشهيد حسنة الوالي، كما التزم المسؤول الاسباني بدعم قافلة التضامن الانسانية التي ستتوجه نهاية الشهر الحالي الى مخيمات اللاجئين الصحراويين.
وفي سياق متصل استقبل السيد خوسي ماريا الباراثين رئيس فيدرالية الاتحاد الإقليمي لمنظمات رجال الأعمال بمورسيا، استقبل الوفد الصحراوي الذي يضم الى جانب السيد خطري أدوه رئيس المجلس الوطني ، ممثل الجبهة بالمقاطعة السيد محمد لبات مصطفى، الاجتماع الهام والودي كما وصفه بيان صحفي صادر عن منظمة رجال الأعمال بمورثيا تطرق الى جملة قضايا آنية ومستقبلية.
السيد مانويل كامبوس سانتشيز وزير الأشغال العمومية والنقل وتجهيز الأراضي الذي استقبل السيد رئيس المجلس الوطني باسم حكومة مورثيا عبر عن دعم حكومته لجبهة البوليساريو ، والسعي للبحث عن آليات لدعم اللاجئين الصجراويين والتخفيف من معاناة اللجوء الذي فرض عليهم بسبب الغزو المغربي لبلادهم.                        كما تم توقيع اتفاق بين وزارة  الأشغال العمومية وممثلية الجبهة تم بموجبه تسليم مفاتيح مقر لمكتب الحبهة بمقاطعة مورثيا.
أيضا اجتمع الوفد الصحراوي مع اتحاد النقابات العمالية الاسبانية،  الذي أكد على مواصلة دعم الشعب الصحراوي، ومرافقته في مسيرته التحريرية حتى ينال حقوقه الكاملة في الحرية والاستقلال. جدير بالذكر ان الاتحاد النقابي كان قد أدان بشده في بيان وزع على وسائل الاعلام ، القتل المتعمد للشهيد حسنة الوالي ، مطالبا باطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين ، والكشف عن مصير أكثر من 500 مفقود.
وفي نفس الاطار، وضمن الاتصال بالقوى السياسية، تم اللقاء أيضا بمنسقة حزب الإتحاد من أجل التقدم و الديمقراطية السيدة فوين سانتا بمقر الحزب أين أكدت على موقف حزب الإتحاد الداعم للقضية الصحراوية كما تناول اللقاء مسار العلاقات الثنائية ونددت ممثلة الحزب بمنطقة مورثيا بما يتعرض له الصحراويين بالمناطق المحتلة بالصحراء الغربية من إنتهاك لحقوق الإنسان مما يتنافى و المواثيق الدولية و التي كان أخرها الا همال الذي تعرض له الشهيد خسنة الوالي.

الاكثر قراءة في الموقع