اول مجلة صحراوية مستقلة تأسست 1999

مجلة المستقبل الصحراوي

النظام الصحراوي يبذر اموال الشعب لتعميم مهازله السياسية

كتب بواسطة : futurosahara on 07‏/10‏/2014 | الثلاثاء, أكتوبر 07, 2014

بعد فشل النظام الصحراوي في خدعته الجديدة التي سماها بسياسة الاستنفار، وبعد الانتقادات الكثيرة التي وجهتها القاعدة الشعبية وحتى بعض اطارات الدولة الصحراوية للسياسة الاقصائية التي مارسها الرئيس اثناء منعه لاي تدخل في الندوة الوطنية للاطر التي نظمت بولاية اوسرد.
يحاول النظام الاستمرار في سياسة "الاستهتار" بعقول المواطنين خاصة افراد الجالية الصحراوية المتواجدين بالخارج عن طريق ارسال وفد كبير مهمته هي تعميم ما اصبح يعرف بوثيقة "الاستنفار" وهي الوثيقة التي سبق وان نشرت على شبكة الانترنت واطلعت الجالية على مضامينها الفارغة دون الحاجة لتبذير اموال الشعب لتعميم المهازل السياسية، وكان الاولى توجيه هذه الاموال الى نزلاء مركز الشهيد الشريف لجرحى الحرب بـ "النخيلة" او للمواطنين البسطاء المتضررين من الامطار الاخيرة بولاية العيون.
وكنا ننتظر ان يرسل النظام وفدا الى العاصمة الموريتانية نواقشوط للتباحث مع السلطات الموريتانية حول قضية اهانة مواطنين صحراويين على حدود بلدهم مع موريتانيا . لكن يبدو ان تعميم السياسات الفاشلة اهم لدى النظام الصحراوي من كرامة مواطنيه.
ولاندري ان كانت زيارة هذا الوفد تاتي في اطار سياسة الاستنفار ام سياسة "الاستهتار" بعقول المواطنين البسطاء الذين اصبحوا اكثر وعيا من النظام الفاسد الحاكم في الرابوني.
وسيكلف هذا الوفد مبالغ معتبرة للخزينة العمومية من تذاكر سفر ومصروف جيبي اضافة الى تكاليف الاقامة والاستقبال. واذا افترضنا ان الشخص الواحد سيكلف الخزينة 500 يورو فهذا يعني ان الخزينة ستتكلف 9000 يورو للوفد المتجه الى اسبانيا، بالإضافة إلى مصاريف الإستقبال التي على كل جمعية ان تقوم بها حسب الرسالة التي بعث بها مكتب الجاليات بمدريد إلى جمعياته، دون تجاهل ماسيترتب عن هذه الزيارة العديمة الجدوى من استنزاف لجيب المواطن البسيط الذي يعاني الامرين مع الازمة الاقتصادية الخانقة والذي سيدفع ثمن تذكرة سفره من مكان تواجده إلى قاعة المسرحية من جيبه.
ينضاف الى هذه الميزانية، الصك المفتوح ل 11 سائحا إلى ما وراء اسبانيا اي فرنسا، بلجيكا، النرويج، ايطاليا، المانيا، وبريطانيا.
وكل هذا بهدف تعميم مايسمى بوثيقة الاستنفار التي سبق وان نشرت على موقع مجلة المستقبل الصحراوي على شبكة الانترنت. ويبقى الهدف الحقيقي من وراء هذه الزيارة هو خداع الجالية الصحراوية بحقيقة الوضع بمخيمات اللاجئين الصحراويين، وعدم فتح اي نقاش حول تأجيل المؤتمر لسنة اضافية. ومحاولة اشغالها عن همومها الكثيرة والمتعلقة اساسا بقضية الوثائق الثبوتية التي عجز النظام الصحراوي عن ايجاد مخرج لها وهو ماكان له الاثر السلبي على افراد الجالية الصحراوية.
والجهات المستهدفة من هذه الزيارة هي :

 ــ فروع الجالية الصحراوية في: إسبانيا ، فرنسا ، بلجيكا ، النرويج ، إيطاليا ، المانيا، بريطانيا
و يتوزع أعضاء اللجنة على الساحات المذكورة وفق الأتي:
إسبانيا:
بلاهي السيد ، بشرايا بيون، محمد الشيخ محمد لحبيب ، أحمتو محمد سالم ، فاطمة المهدي ، السالك محمد المهدي، حم ددي ،  حمد الداي،يوسف التامك، حمدي براي،محمد عالي اعالي سالم ، حمادة ناجي،سيد احمد الدربالي،المحفوظ سلامة، القائد احباد، وردة حمودي، حمدي محمد يوسف، كبادة حمد السيد.
ما وراء إسبانيا:
بابية الشيعة،منصورعمر،السالك عبد الصمد، خدو الحاج، محمد عالي الزروالي، الشابة سيني، اميه عمر، حرطن محمد الحافظ، لمام محمد عالي، لمام هنون، مامون.
ــ واجرت اللجنة عدة تغييرات في مواقع عمل الأعضاء نتيجة لظروف بعضهم و بعد مسافات التنقل حيث اصبح التوزيع كالأتي:
الأندلس:
بشرايا بيون ــ حمد محمد فاضل ــ وردة حمودي ــ كبادة حمد السيد .
الباسك:
بلاهي السيد ــ السالك محمد المهدي ــ حم ددي ــ حمدي يوسف
استورياس:
محمد الشيخ محمد لحبيب ــ يحي محمد الشيخ
أراقون و كاتالونيا :
يوسف التامك ــ القائد احباد ــ حمادة ناجي .
بالينثيا ومورثيا:
المحفوظ سلامة ــ محمد عالي اعلي سالم .
مدريد:
سيد احمد الدربالي.
كناريا:
أحمتو محمد سالم             
حمدي براي

الاكثر قراءة في الموقع