اول مجلة صحراوية مستقلة تأسست 1999

مجلة المستقبل الصحراوي

غياب الممثل الصحراوي في بلنسيا يؤدي الى قطع المساعدات للشعب الصحراوي.

كتب بواسطة : futurosahara on 16‏/10‏/2014 | الخميس, أكتوبر 16, 2014

لايتعلق امر قطع المساعدات الانسانية بمقاطعة بلنسيا بأكملها، بل فقط مجموعة مندوبي ولاية بلنسيا، و ذلك خلافا لما اوردته بعض المواقع الاخبارية الصحراوية.
ومندوبية بلنسيا هي هيئة إدارية ما بين الحكومة الجهوية لمقاطعة بلنسيا و البلديات في ولاية بلنسيا، و هو ما يعني ان قرار توقيف المساعدات لن يشمل تلك المقدمة من طرف الحكومة الجهوية او البلديات او مندوبيتي اليكانتي و كاستيون.
ففي خطوة إسفتزازية غير مقبولة إطلاقا، وبدافع إنتقامي بحت، أقدمت مندوبية ولاية بلنسيا على وقف جميع المساعدات المقدمة للشعب الصحراوي، و التي يبلغ حجمها الإجمالي الى مئة و سبعة الاف يورو.
يعني ان المندوبية المذكورة لم تقم فقط بتجريم،ليست السلطات الصحراوية، بل تعدت ذلك ليصل العقاب الى الشعب الصحراوي
برمته.
والغريب في الأمر ان جوهر الموضوع هو خلاف بين شابة صحراوية، تحمل الجنسية الإسبانية،وعائلتها الصحراوية.
كل هذا يحدث في غياب تام للمثل الصحراوي في المنطقة، ما ادى الى غياب وجهة نظر البوليساريو عن الرأي العام المحلي، فيما تستغل وسائل الإعلام الإسبانية هذا الموضوع كمادة دسمة لجلب القراء.
للأسف هناك بعض الصحراويات الذين يؤيدون هذا الإستفزاز و يطالبون بالمزيد من الضقط على البوليساريو.
حدامين  مولود  سعيد

الاكثر قراءة في الموقع