اول مجلة صحراوية مستقلة تأسست 1999

مجلة المستقبل الصحراوي

المفتش الصحراوي لمنطقة الجنوب الجزائرية يـــــرد عبر "المستقبل الصحراوي"

كتب بواسطة : futurosahara on 24‏/02‏/2015 | الثلاثاء, فبراير 24, 2015

في إطار متابعتها لما بات يعرف بحادثة ثانوية "عبد الحفيظ سنحضري" بدائرة إيكلي التابعة لولاية بشار الجزائرية وبعد نشرها رواية الطالبات الصحراويات هناك تلقت "المستقبل الصحراوي" إتصالا هاتفيا من المفتش الصحراوي المكلف بمنطقة الجنوب الجزائري السيد" سيداتي سيدح" اوضح فيه رواية الجهة الرسمية الصحراوية المعنية وهي وزارة التعليم والتربية وذلك قصد جلاء الدخان الكثيف الذي رافق القضية بعدما وصل صداها الى ابواب الهيئة التشريعية الصحراوية. السيد مدير المنطقة اكد ان الجهة الرسمية لم تتقاعس بل حضرت في قلب الحدث منذ بداياته الاولى وقامت رفقة السلطات الجزائرية بكل الإجراءات اللازمة من تحقيق ومتابعة الى غاية نهاية المشكلة حيث شكلت السلطات الجزائرية لجنة تحقيق في مزاعم الطالبات الصحراوية ضمت اللجنة رئيس دائرة "ايكلي" نفسه برفقة رئيس الوحدة الأقليمية للدرك الجزائري وعضوين من الاجهزة الامنية المختصة وشرعت في البحث والتقصي لمعرفة ملابسات القضية وإثبات صحة او عدم صحة ماقالت الطالبات الصحراويات الدراسات بالثانوية انه غياب الامن بدخول غرباء وقد تضاربت روايات الطالبات اثناء التحقيق معهن حول العدد الحقيقي للبنات الصحراويات اللاواتي كن سبب المشكل المفتعل يضيف مدير منطقة الجنوب الذي قطع عطلته للمخيم لمتابعة القضية عن قرب . ليتضح حسب المتحدث ان القرائن التي اعتمدت عليها الطالبات الصحراويات لم تكن دقيقة ولاتصل الى حدود الإثبات القوي حيث عاينت لجنة التحقيق النافذة التي قيل ان الغرباء تسللوا من خلالها الى مراقد الطالبات ليلا وسبق للمستقبل الصحراوي ان نشرت صورتها لتجد اللجنة ان بالشباك ثقب لايتسع لدخول جرذ فمابالك بانسان اما الحائط الذي يحيط بسور المؤسسة فيه من الطول مايمنع القفز منه حسب المتحدث، اما بخصوص قرينة وجود روائح دخان السجائر التي اعتمدت عليها بعض الطالبات في مزاعمهن قد ثبت انها لم تكن لاي غريب متسلل بل ان ثمة فتاة تتعاطى تدخين السجائر يقول السيد المفتش في إتصاله مع المستقبل الصحراوي، وامام سقوط القرائن بالتحري المكثف والمتابعة الدقيقة للجنة التحقيق اتضح ان الامر لايعدوا كونه زوبعة مفتعلة الامر الذي حذى بوارزة التعليم والتربية لتبليغ اولياء امور الطالبات الصحراويات بكل التفاصيل عبر المديريات الجهوية للتعليم بالولايات يقول السيد "سيداتي سيدح". وعند هذه النقطة اكدت لجنة التحقيق الجزائرية رفع يدها عن الموضوع طالما اصبح الامر داخلي يعني الصحراويين وحدهم يضيف مدير منطقة الجنوب.
 في ذات الاتصال عرج السيد مفتش منطقة الجنوب على الطالبات التسع اللاواتي عدن للمخيم واعتبر انهن اقدمن على الامر باختيارهن وان هذا الفعل يندرج ضمن سياق اختيار الطالب عدم الدراسة بكل طواعية وليس تحت اي مبرر منصوص عليه قانونيا وهو الفعل الذي يحرم صاحبه من الدراسة في مابقي من العام الدراسي الى غاية عام دراسي جديد واستغرب المسؤول ان تعود للدراسة 74 طالبة بعد نهاية المشكل فيما تبقى 9 طالبات هن اللاواتي لديهن الحق وحدهن . نافيا في ختام اتصاله ان تكون الوزارة الوصية قد تقاعست يوما عن القيام بالمهام الموكلة لها .

الاكثر قراءة في الموقع