اول مجلة صحراوية مستقلة تأسست 1999

مجلة المستقبل الصحراوي

في غياب تدابير الحكومة ازمة عطش تجتاح ولاية السمارة من جديد

كتب بواسطة : futurosahara on 09‏/09‏/2014 | الثلاثاء, سبتمبر 09, 2014

تعيش ولاية السمارة هذه الايام حالة عطش غير مسبوقة منذ بداية الصيف وتعود اسباب الازمة الى عطل اصاب أنابيب نقل المياه الى الخزان الخاص بالولاية، وبعد عملية الاصلاح والتركيب التي استغرقت يومين شهدت وقوف ميداني لوزير المياه الذي تغيب عن اجتماع الامانة الوطنية للوقوف على المشكل الذي اتسعت رقعته لتصل الى العديد من البلديات والدوائر.
الولاية وبعد اصلاح انابيب نقل المياه لم تستطع القضاء على ازمة العطش ما جعلها تطلب الدعم من الولايات الاخرى وهو ما تمت الاستجابة له بعد تدخل الوزير الاول من خلال ارسال ستة صهاريج دعم من ولايتي اوسرد وبوجدور.
وحسب مصادر متفرقة فإن وزير المياه منع دعم ولاية اوسرد في وقت سابق كما منع الصهاريج التي تتبع لولاية السمارة من التعبئة خارج حدود الولاية بسبب خلاف مع والي ولاية السمارة.
يذكر أن ازمة العطس داخل مخيمات اللاجئين الصحراويين تبقى مستمرة، رغم ان الحكومة الصحراوية تضع برنامجا سنويا يتعلق باستهلاك المياه داخل المخيمات ترى فيه انه كفيل بتلبية حاجيات اللاجئين لكن الواقع يقول غير ذلك خاصة في موسم فصل الصيف.
وكانت لاماب المستقلة تطرقت في وقت سابق الى احتمال موجات عطش خلال الصيف وهو ما حصل بالفعل بسبب عدم تحديد فترة محددة تلتزم بها الوزارة المعنية كما كان معمول به في السابق، وكذا عدم تكافؤ الكمية المحددة لكل ولاية وعدد مواطنيها، وهو ما دفع بعض الولاة الى التعبير عن صعوبة تنفيذ البرنامج الذي صادق البرلمان على تمريره لانه لا يستجيب لحاجة المواطنين، ما يعني ان نواب الشعب صادقوا عليه دون وعي بالعواقب التي يدفع المواطن ثمنها خلال فصل الصيف.
ويتعرض الماء في حياتنا اليومية لاخطار كثيرة سواء المتعلقة بضعف التسيير والتحكم في ترشيده او ما يرجع الى ضعف ثقافة المواطن في الحفاظ على هذه النعمة، او الوسائل وضعف التجهيزات مع تزايد الاحتياجات داخل المخيمات مما يحتم ضرورة البحث المستمر عن الطرق الانجع للحفاظ على هذه النعمة والاهتمام بها وترشيد استهلاكها والحفاظ على مصادرها ومواردها.

يمكنك مشاركة الموضوع مع اصدقائك عن طريق الضغط على إشارة الفيسبوك ادناه. 

الاكثر قراءة في الموقع