اول مجلة صحراوية مستقلة تأسست 1999

مجلة المستقبل الصحراوي

مدرب منتخب الصحراء الغربية: لماذا اعتذر المغرب عن تنظيم "الكان" وأبقى على كأس العالم للأندية؟‮!‬

كتب بواسطة : futurosahara on 22‏/10‏/2014 | الأربعاء, أكتوبر 22, 2014

انتقد مدرب منتخب الصحراء الغربية،‮ ‬أحمد بابا حياي،‮ ‬الطريقة التي‮ ‬تعاملت معها الهيئات الرسمية والرياضية بالمغرب بخصوص طلب الاعتذار عن تنظيم نهائيات كأس أمم إفريقيا المزمع تنظيمها مطلع العام المقبل،‮ ‬معتبرا الحجج المقدمة‮ ‬غير مبررة‮.‬
‭ ‬وقال في‮ ‬هذا الخصوص‮: "‬هل تناسى المغاربة تنظيم كأس العالم للأندية أواخر العام الجاري؟ أم أن إيبولا تنتظر الأفارقة في‮ ‬كرنفالهم القاري،‮ ‬في‮ ‬وقت بإمكان فريق كونغولي‮ ‬من إفريقيا ذاتها أن‮ ‬يصل إلى مراكش في‮ ‬الكأس العالمية إن تخطى وفاق سطيف في‮ ‬لقاء الدور النهائي‮ ‬عن القارة،‮ ‬ففي‮ ‬وقت بدأ فيه العد التنازلي‮ ‬للكأس الإفريقية‮ ‬يحافظ فيه الاحتلال المغربي‮ ‬على علاقاته الاقتصادية والتجارية بالبلدان المصابة بالفيروس عبر رحلات الطيران وغيرها،‮ ‬فهل التبادل التجاري‮ ‬والاقتصادي‮ ‬لا علاقة له بمرض إيبولا؟ هل فعلا سلطات الاحتلال‮ ‬غير قادرة على حماية البطولة من الوباء؟ وهل بالإمكان حماية كأس العالم للأندية من أي‮ ‬داء؟‮" ‬وقال مدرب المنتخب الصحراوي،‮ ‬الراقب أحمد بابا،‮ ‬إنه من المؤكد أن تكون النسبة الأكبر من جماهير البطولة قادمة من منطقة شمال إفريقيا‮ (‬الجزائر وتونس ومصر‮) ‬بحكم القرب الجغرافي‮ ‬والتطور الاقتصادي،‮ ‬وبصفة خاصة الجزائر التي‮ ‬يتميز جمهورها بالوفاء للمنتخب الأول والتنقل معه في‮ ‬أكثر من مناسبة إلى الخارج،‮ ‬فما بالك ببضعة كيلومترات لن تمنع الجمهور الجزائري‮ ‬من الزحف للعودة من قريب بالكأس الثانية،‮ ‬فضلا عن احتمال زحف الجماهير الصحراوية بالأرض المحتلة إلى ملاعب‮ "‬الكان‮" ‬داخل المغرب‮.. ‬وهو ما قد‮ ‬يشكل حسب مدرب المنتخب الصحراوي‮ ‬الهاجس الحقيقي‮ ‬من خشية الرباط أن تتحول الكأس إلى منبر دولي‮ ‬وقاري‮ ‬للمرافعة عن حق شعبنا العادل في‮ ‬الحرية والاستقلال في‮ ‬ظل تواجد عدد كبير من الجزائريين الذين‮ ‬يحرصون على دعم نضال الشعب الصحراوي‮. ‬وهو ما قد‮ ‬يحرج سلطات الاحتلال،‮ ‬ويوصل أصوات المنادين بالاستقلال إلى العالم من خلال التواجد الكبير لوسائل الإعلام الدولية أثناء أيام البطولة‮.‬
‮"‬مبولحي‮ ‬كان ضيف شرف في‮ ‬لقاء مالاوي‮ ‬والجزائر لديها المنتخب الأفضل في‮ ‬إفريقيا‮"‬
وبخصوص تقييمه للمنتخب الوطني‮ ‬بعد حسم ورقة الترشح لنهائيات‮ "‬الكان‮" ‬قبل الأوان،‮ ‬فقد أكد مدرب منتخب الصحراء الغربية أن‮ "‬الخضر‮" ‬يعدون حاليا المنتخب الأفضل في‮ ‬القارة السمراء،‮ ‬بالنظر إلى ثبات المستوى ونضج التكتيك لدى لاعبي‮ "‬الخضر‮". ‬وكأن‮ ‬غوركوف،‮ ‬حسب محدثنا،‮ ‬واصل مسيرة خاليلوزيتش،‮ ‬وعرف كيف‮ ‬يستثمر في‮ ‬المستوى الذي‮ ‬أبهر العالم في‮ ‬بلاد ريو دي‮ ‬جانيرو‮. ‬وقال التقني‮ ‬الصحراوي‮ ‬الراقب أحمد بابا إن الجزائر لديها المنتخب الأفضل في‮ ‬القارة الإفريقية،‮ ‬والذي‮ ‬قد‮ ‬ينافس إلى ما بعد الكان،‮ ‬في‮ ‬ظل توفره على عنصر الشباب الذي‮ ‬يعتمد عليه الطاقم الفني،‮ ‬وكذا الاستقرار الفني‮ ‬والإداري،‮ ‬مضيفا في‮ ‬سياق حديثه أن في‮ ‬المباريات الأربع‮ ‬يستحق زملاء براهيمي‮ ‬العلامة الكاملة،‮ ‬وفي‮ ‬المباريات الأربع استقبل مبولحي‮ ‬هدفا وحيدا،‮ ‬واستطاع أن‮ ‬يحقق رقما شخصيا بالحفاظ على عذرية الشباك خلال‮ ‬270‮ ‬دقيقة‮. ‬وكان ضيف شرف في‮ ‬اللقاء المنصرم أمام مالاوي‮. ‬وهذا‮ ‬يعكس ثبات الأسلوب وارتياح اللاعب إلى طريقة المدرب ورؤيته التكتيكية‮. ‬وأشاد محدثنا بالتنوع في‮ ‬طرق اللعب،‮ ‬وعدم الاعتماد على الكرات الثابتة فقط التي‮ ‬كانت تعتبر حسب قوله حلا شبه وحيد في‮ ‬سنوات سابقة‮. ‬وفي‮ ‬عودته إلى مباراة الذهاب التي‮ ‬جرت في‮ ‬مالاوي،‮ ‬أكد الراقب أحمد بابا أن‮ "‬الخضر‮" ‬حققوا الأفضل بعد هدف حليش،‮ ‬إلا أن هدف مصباح كان درسا جديدا استوعبه المحاربون،‮ ‬بدليل أن مصباح انطلق تقريبا من مسافة‮ ‬60‮ ‬م ليجد نفسه وكأنه اللاعب رقم‮ ‬9‮ ‬في‮ ‬التشكيلة‮.. ‬وهذا‮ ‬يعني،‮ ‬حسب محدثنا دائما،‮ ‬أن هناك أسلوبا جديدا،‮ ‬وهو أن الكل‮ ‬يدافع والكل‮ ‬يهاجم‮. ‬وأشاد الراقب في‮ ‬الوقت نفسه بحنكة العناصر الوطنية في‮ ‬استرجاع الكرة في‮ ‬وقت قصير،‮ ‬ناهيك عن اللعب النظيف وتسيير المباريات حسب النتائج الإيجابية،‮ ‬والاعتماد على الكرات القصيرة في‮ ‬منطقة الجزاء والكرات البينية أثناء الحاجة،‮ ‬والاعتماد على الأطراف تارة أخرى‮. ‬ولم‮ ‬يخف التقني‮ ‬الصحراوي‮ ‬إعجابه بجمهور الخضر قائلا‮: "‬للمنتخب الجزائري‮ ‬جمهور‮ ‬يحسد عليه وقاعدة جماهيرية ساهمت في‮ ‬رفع الثقة لدى اللاعبين‮".
يمكنك مشاركة الموضوع مع اصدقائك عن طريق الضغط على إشارة الفيسبوك ادناه.

الاكثر قراءة في الموقع