اول مجلة صحراوية مستقلة تأسست 1999

مجلة المستقبل الصحراوي

الأفارقة يحركون قواتهم إلى مالي، والجيش يعلن مقتل "مائة" إسلامي في كونا

كتب بواسطة : futurosahara on 12‏/01‏/2013 | السبت, يناير 12, 2013

 أعلنت بوركينا فاسو بشكل رسمي أنها سترسل كتيبة تتكون من 500 جندي إلى الأراضي المالية لمساندة الجيش الحكومي، الذي أعلن أنه تمكن بمساعدة فرنسية من قتل "100 إسلامي" خلال مواجهاته مع الجماعات الإسلامية المسلحة في المعارك الدائرة وسط البلاد.
وقال وزير الخارجية البوركيني جبريل باسوليه، في مؤتمر صحفي يوم السبت، أن الرئيس البوركيني بليز كومباوري، الوسيط الإفريقي في الأزمة المالية، "أعطى تعليمات بوصفه القائد الأعلى للقوات المسلحة بالشروع في التحضير لمشاركة بوركينافاسو في قوة التدخل الدولية في مالي".
وقد اعتبرت بوركينافاسو أن الأحداث الجارية في وسط مالي بين الجيش الحكومي والحركة أنصار الدين "خرق" للاتفاق الذي وقعه الطرفان في وقت سابق بوغادوغو والذي يقضي بوقف الأعمال العدائية بينهما والشروع في المفاوضات.
وكانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا قد أعلنت بدورها على لسان رئيسها الدوري الحسن واتارا، رئيس ساحل العاج، سماحها للقوة الإفريقية المشكلة من 3300 جندي بالدخول إلى الأراضي المالية من أجل مساندة الجيش الحكومي في مواجهة الجماعات الإسلامية المسلحة.
وفي سياق متصل أعلن الجيش المالي أن المعارك العنيفة التي شهدتها مدينة كونا، وسط البلاد، أسفرت عن مقتل "حوالي مائة" من المقاتلين الإسلاميين.
ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول في قيادة العمليات بمنطقة موبتي، التي تتبع لها كونا، قوله "لقد أوقعنا في صفوف الإسلاميين في كونا عشرات القتلى، بل حوالي مائة. نحن نسيطر على المدينة، كل المدينة"، وفق تعبيره.
وأكد مصدر أمني في المكان مقتل "43 إسلاميا على الأقل" في المعارك التي شهدتها كونا، في حين قال أحد سكان المدينة "لقد رأيت عشرات الجثث"، مشيرا إلى أنها جثث لرجال يرتدون الزي البدوي ويغطون رؤوسهم بعمامات وليس بينهم من يرتدي زيا عسكريا.
وأكد شاهد عيان آخر أنه شاهد "24 جثة على الأقل" في أحد أحياء المدينة، مضيفا أن "الكثير من المنازل دمرت؛ الطائرات الفرنسية أطلقت النيران بغزارة".

الاكثر قراءة في الموقع