اول مجلة صحراوية مستقلة تأسست 1999

مجلة المستقبل الصحراوي

مكتب الجبهة في إقليم الباسك يحتضن إجتماع تقيمي مع وفد وثيقة الإستنفار

كتب بواسطة : futurosahara on 19‏/10‏/2014 | الأحد, أكتوبر 19, 2014

في ختام زيارته لإقليم الباسك شمال إسبانيا عقد وفد وثيقة " الإستنفار " إجتماعا تقييميا للجولة التي قادته إلي المنطقة برئاسة وزير إعمار الأراضي المحررة السيد بلاهي السيد وبمعية ممثل الجبهة السيد الليه بيروك 
الإجتماع تناول بالتفصيل نتائج اللقاءات التي نظمها الوفد مع الجاليات الصحراوية في المدن الباسكية والتي وقف من خلالها على المجهودات الجبارة التي تقوم بها هذه الجالية في شتى المجالات وما حققته من إنجازات ملموسة في نشر القضية الصحراوية، من خلال تخليد المناسبات الوطنية وعقد الندوات والمحاضرات وتنظيم المظاهرات والوقفات على مدار العام وبمعية جمعيات التضامن وحشد الدعم والمساعدة لدى الهيئات الرسمية والمنظمات المدنية وعموم الشعب الباسكي المعروف بتعاطفه مع الشعب الصحراوي.
كما وقف المجتمعون على أهم النقاط التي تعاني منها الجالية الصحراوية، وقدم ممثل الجبهة في إقليم الباسك للوفد إنشغالات الجالية مطالبا الوفد برفع هذه النقاط الي الجهات المعنية في الدولة الصحراوية، و من بين الإشكالات الملحة لدى الجالية مشكل تجديد جوازات السفر وإعداد الوثائق الصحراوية وقضية نقل الجثامين من إسبانيا إلى مخيمات اللاجئيين الصحراويين، كما عرج الإجتماع على قضية سيارات أفراد الجالية الصحراوية والمضايقات التي يتعرضون لها خلال رحلاتهم الى مخيمات اللاجئيين الصحراويين في تندوف، كما تمت مناقشة قضية الجمعيات الصحراوية في المنطقة وفي هذا الإطار إلتقى السيد بلاهي السيد رئيس وفد تعميم وثيقة " الإستنفار" عدد من أفراد الجالية الصحراوية الذين خبروا وعملوا في الميدان الجمعوي وإستمع إلى وجهات نظرهم في كيفية عمل الجمعيات الصحراوية والعراقيل التي تحول دون إستمرار وديمومة العمل بشكل منتظم في بعض الأحيان وعلاقتها العملية بالمؤسسات والجالية الصحراوية في المدن التي يعملون في إطارها. 
من جهته وزير إعمار الأراضي المحررة ورئيس الوفد تقدم بالشكر الجزيل للجالية الصحراوية في إقليم الباسك لما لمسه من حماسة في العمل وتمسك بالجبهة الشعبية والوعي الوطني والحس النضالي وأبدى إعجابه الشديد بالشباب الصحراوي في المهجر وبالمستوى الدراسي لهؤلاء ورغم سنوات الغربة لم تثنيهم عن التمسك حتى النخاع بالقضية الوطنية وعادات وتقاليد الشعب الصحراوي وإندفاعهم القوي في هذا المجال وتعهد في ختام اللقاء بنقل كل الإنشغالات إلي الجهات الرسمية الصحراوية حيث تعهد بإعداد تقرير مفصل عن جولته هذه وإطلاع كل جهة حسب الإختصاص وتأسف في الأخير لضيق الوقت الذي حال دون عقد المزيد من القاءات وتوسيع نطاقها لتشمل كافة تواجدات الجالية الصحراوية.      

الاكثر قراءة في الموقع